الدالي يفضل الاستشهاد على رؤية أولاده طباعة
الكاتب محمد سعد المتناوي   
الاثنين, 12 مارس 2012 01:23

بمناسبة يوم الشهيد 9 مارس من كل عام ، نشرت جريدة الاهرام المصرية في ملحق عدد الجمعة الماضي موضوعا عن الشهيد عصام الدالي ابن مدينة البدرشين نعيد نشره كما هو مع رابط المصدر

سحب أواقه من كلية الهندسة ليتقدم إلي الكلية الحربية ليتخرج فيها عام‏58‏ وينضم إلي سلاح المظلات‏,‏

وقبل استشهاده دفعته وطنيته إلي القيام بعملية الكارنتية بعيون موسي عقب عودته من روسيا بعد فترة تدريبية مفضلا العملية عن زيارة أسرته.
انه الشهيد الرائد عصام الدالي, ولد في مدينة البدرشين2 سبتمبر عام37 من المجموعة.39 الرائد سمير نوح زميله في العملية سرد قصة البطل الذي استشهد في13 أغسطس1969 وهو كان عضو المجموعة39 قتال بقيادة العميد الشهيد ابراهيم الرفاعي والتي اشتهرت بأنها صاحبة العمليات الانتحارية, وتضم كلا من: عقيد طبيب أركان حرب محمد غالي نصر ورائد صاعقة أحمد رجائي عطية ـ نقيب بحري/ اسلام توفيق, نقيب صاعقة/ محيي نوح, نقيب مظلات/ حنفي ابراهيم, نقيب بحري/ يوسف محمود, نقيب مظلات/ محيي ابراهيم, ملازم أول صاعقة/ وئام سالم, ملازم أول صاعقة/ محسن طه, ملازم أول بحري/ وسام عباس حافظ, ملازم أول مظلي/ محمد الجبالي, ملازم أول بحري/ محمد البكري, رائد صاعقة/ حسن العجيزي, نقيب بحري/ ماجد ناشد, ملازم أول بحري/ السيد محمود فرج( شهيد عملية انتقام4 قصف تل السلام وتفجير الغام), ملازم أول بحري/ مجدي مجاهد( شهيد عملية نسف صواريخ للعدو بمنطقة بور توفيق وشرق الاسماعيلية), ملازم أول صاعقة/ رفعت الزعفراني, ملازم أول بحري/ أشرف هندي, ملازم أول صاعقة/ مجدي عبدالحميد( شهيد العملية عصام8 تيمنا وتقديرا لروح الشهيد الرائد مظلي عصام الدالي), ملازم صاعقة/ خليل جمعة, ملازم مظلي/ محمد فرج العزب( شهيد العملية ردع8).
وأضاف الرائد سمير ان الشهيد الدالي قام بنحو15 عملية, وكان أركان حرب المجموعة39 قتال ويتمتع بخبرة قتالية عالية, شارك في عملية عين شرق جبل مريم بالاسماعيلية في26-8-68 التي تم فيها أسر أول أسير اسرائيلي علي الجبهة المصرية.


وأشار إلي أن الشهيد الدالي كلف بمهمة إلي الاردن واستطاع فيها أن يضرب ميناء ايلات الاسرائيلي ومدينتها بنحو30 صاروخا, موضحا أن الشهيد صرح له بعد تلك العملية بأن صورة مدرسة بحر البقر التي ضربتها الطائرات الفانتوم الاسرائيلية جاءت في ذاكرته أثناء اطلاقه الصواريخ, حيث كانت دافعا قويا له في تلك العملية التي نتج عنها مقتل94 قتلي و400 جريح اسرائيلي. ويضيف: من العمليات التي قام بها الدالي قبل استشهاده عملية نسف صقالة كرانتية بعيون موسي والتي استشهد فيها البطل ومعه المجند عامر يحيي عامر.
ويوضح ان الدالي انضم لتلك العملية عقب عودته من روسيا بعد فترة تدريبية علي الصواريخ رافضا الذهاب إلي أسرته أولا بعد غياب3 أشهر في روسيا علي أن يزورها عقب عودته من العملية, ولكنه استشهد بعد أن قام والمجموعة بتدمير نقاط العدو الحصينة, أثناء عودته في اللنش أطلقت دبابة معادية النار علي القارب, ولكن الملازم وسام ناور باللنش لتسقط القذيفة وحدث لها ما يسمي بالسكرمة وهو الارتداد من المياه لتطيح برأس الجندي عامرالسيد عامر وتحدث تفريغا بوجه الرائد عصام الدالي. شهيد آخر قدمته المجموعة93 خلال عملية لسان التمساح الثانية في7 يوليو69 جندي مجند ثاقب محمد جاد استشهد في عملية ردا علي قيام القوات الاسرائيلية بالهجوم علي نقطة لحرس الحدود وقتلت أفرادها وحرقتهم بالنابلم تم فيها الهجوم علي موقع العدو وتمت تصفية معظمه.

 

المصدر

http://www.ahram.org.eg/832/2012/03/08/12/135816/219.aspx

الدالي يفضل الاستشهاد على رؤية أولاده
آخر تحديث: الاثنين, 12 مارس 2012 14:00
 
ملاحظات (1)
1 الاثنين, 12 مارس 2012 14:35

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

م/ محمد المتناوي.
أولاً يقول المولي عز و جل ... بسم الله الرحمن الرحيم.

" "وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ
أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ
اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا
بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ
* يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا
يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِين "َ

صدق الله العظيم

ثانياً أشكرك جداً نيابة عن كل شباب البدرشين لتذكيرنا بمثل هذه الشخصيات التي من الضروري أن يعرفها الكبير قبل الصغير حتي نعي جميعاً تاريخ مركزنا المشرف و الذي واجب علينا جميعاَ أن نفخر و نشرف به.
yvComment v.1.24.0